أدب »

5 يناير, 2014 – 5:25 م |

واشنطن / دار صافي / أعلنت دار صافي للنشر والتوزيع من مقرها في سياتل بولاية واشنطن الأمريكية عن توقيع الشاعر العراقي خالد خشّان عقد طبع ونشر مجموعته الشعرية ” طفولة آدم ” مع الدار.
وأكدّت السيدة …

إقرأ المزيد
أدب
شعر
صحافة
نقد
أخبار
الرئيسية » شعر

شهقاتُ المقتولِ لأجلهِ

أرسلت من طرف في 5 أكتوبر, 2013 – 10:54 م

شهقاتُ المقتولِ لأجلهِ

سعد جاسم

 

 - 1-

هؤلاءِ مَنْ

الذينَ يهبطونَ علينا

مدججينَ بالغموضِ والأسئلةِ

غزاةٌ ؟

أَمْ ملائكةٌ حمقى ؟

 

 

- 2 - 

رأسُ مَنْ

هذا الذي يتهاوى

عاصفاً في الفراغ

رأسُ طاغيةٍ

أَمْ رأسُ شيطانٍ الخديعةِ

والعاطفةِ الماكرةْ ؟

 

 

- 3 -

خُذي هذهِ الوردةَ السوداءَ

خُذيها

وعلّقيها على صدركِ الضامرِ – المستريب

لأنها قدْ تكونُ

هي نهدكِ الذي انخلعَ

لحظةَ احتراقِ البيت .

 

 - 4 -

شفاهُكِ يابسةٌ

لأنهم يسرقونَ الفراتَ

دمعةً دمعةً

أو

لأنهُ يموتُ بطيئاً

بطيئاً

حزناً على السواقي

والحقولِ الهرمة

 

- 5 -

يااااااااه

حتى الاشجار

أَصبحتْ مفخخةً بالكآبة ؟

 

 

-6-

طفلُ مَنْ

هذا الذي

فتحَ اللهُ عينينِ

وسْعهما السموات والأرضِ

ليتأملَ رأسهُ

الذي يطوفُ ضاحكاً

فوقَ رؤوس الشهودِ – الجناة ؟

 

- 7 -

كفُّها المرميةُ

بمحاذاةِ جدارٍ أَسود

لمْ تزلْ تمسكُ بأصابعهِ

التي تشعُّ بخواتم عرسٍ

مخضّبٍ بطينِ البلاد .

  

- 8 -

رأسانِ مقطوعانِ

ولكنَّ القُبلَ

لمْ تزلْ نديانةً

وترفرفُ على شفاههما

مثل فراشاتِ النعاسِ

 

 -9 - 

كُلّما فاجأها الطَلْقُ

وكُلّما رفسَ رحمَها

يريدُ الخروجَ

تتكّورُ عليهِ

كما الارضِ

هامسةً :

نَمْ ياحبيبي

فأَنتَ الآنَ مؤجلٌ

لأنني لاأُريدكَ ان تلعنّي

وتقولُ :

أنتِ مِنْ القيتِ بي

في هذا الجحيمِ

الذي يسمونهُ :

ا …

ل  …

و …

ط  …

ن .

شاعرعراقي مقيم في كندا

 

أترك تعليقا !

أضف تعليقك أسفله ، أو متابعة من موقعك الشخصي. يمكنك أيضا Comments Feed عن طريق الRSS

من فضلك لا تكتب سبام

يمكنك إستخدام هذه الوسوم

<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong> 

This is a Gravatar-enabled weblog. To get your own globally-recognized-avatar, please register at Gravatar.