شیعر »

27. ئه‌یلول 2013 – 20:18 |

صلاح فائق
منجّمونَ ياكلونَ ملابسهم امامَ دار اوبرا
من اين تأتي صوركَ الشعرية ؟ تسألني
من كومةِ حصى قبلَ سوقِ البلدة
من بواباتٍ تؤدي الى بوابات
من منجّمينِ يبكونَ امام كهفٍ
وبعضهم امام دار اوبرا
من اعصارٍ غادرَ بيتي قبل ساعات
وهاهو يعودُ …

زیاتر بخوێنه‌وه‌
شیعر
هاوپۆلنه‌كراو
هه‌واڵه‌كان
وێژه‌
ڕه‌خنه‌
سه‌ره‌كی » ڕه‌خنه‌

الأسود يليق بك

له‌ لایه‌ن في 23. كانونی دووه‌م 2013 – 13:57

الأسود يليق بك رواية نستطيع أن نقول عليها انها رومانسية من الطراز الرفيع حيث لم تقل ابدا عن الروايات الرومانسية العالمية والتى كتبها كبار الروائيون العالميون بل نستطيع ان نقول انها فخر لبلد عربى شقيق كالجزائر  ,حيث قدمت الكاتبة احلام الرواية مستخدمة اللغة العربية السليمة  والمفردات الرصينة والتى تؤكد من خلالها ان الجزائر كبلد احتلها الاستعمار الفرنسى  الذى لم يستطيع ان يمحو هويتها العربية الاسلامية وظهر ذلك فى طريقة استعمالها للغة العربية بشكل فائق .

وظهر لنا جليا الحبكة الدرامية والترتيب المنطقى للأحداث حتى وان قدمت معالجة تاريخية لبعض الأحداث والتى صاغتها وكأن بطلة الرواية تتذكر احداث من ناحيتها تبدو هامة  عن تاريخ الجزائر والفوضى السياسية التى مرت بها وعلاقة ذلك إجتماعيا على حياة الناس وعواطفهم التى مزجوها ليبو الفن وليدا لتلك الأحداث متاثرا بأحوال الجزائر السياسية حينئذاك  لكنها اطالت بعض الشئ من احداث تاريخية جاءت كثيرا على المضمون الرئيسى للقصة ربما ليس هناك داعى لذكرها ربما كتبتها المؤلفة من باب الحشو والإطالة .
الفكرة الرئيسية هى الحب حينما يمتزج بالهيمنة والسيطرة والأنانية وهى فكرة قليلا ما يتم معالجته فى الأدب العربى بهذا الشكل الذى قدمته لنا السيدة احلام مستغانمى لكن حتى لا اطيل الحديث  لكى نفهم القصة والأحداث التاريخية التى ذكرتها الكاتبة فى روايتها لا بد من قراءة وإطلاع فى تاريخ الجزائر لكى نحكم على صدق المعلومات التى وردت فكثيرا من القراء ليسوا على علم كاف بجوانب الامور وفى إعتقادى أن الكاتبة قد وضعت رؤيتها الشخصية فى بعض الأحداث و نجد انها أبدت بعض ملامح الغرب فى روايتها غير ملتزمة بتقاليد الشرق التى تربينا عليها جميعا لكن عندما يمتزج الأدب الشرقى مع الغربى يعطى لنا خليطا هى السيدة احلام مستغانمى شمس جزائرية اضاءت الأدب العربى .
النهاية جاءت مرضية وانتصارا للحرية وحق الإنسان فى أن يعيش بعيدا عن القيود التى يضعك فيه شخص تظاهر أنه يحبك أو ربما يحبك بصدق لكنه وقع فى خطأ السيطرة  والتملك متناسيا أن الحب لا يشترى بالمال .

توانجێك بنووسه‌

أضف تعليقك أسفله ، أو متابعة من موقعك الشخصي. يمكنك أيضا Comments Feed عن طريق الRSS

من فضلك لا تكتب سبام

يمكنك إستخدام هذه الوسوم

<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong> 

This is a Gravatar-enabled weblog. To get your own globally-recognized-avatar, please register at Gravatar.